The lion king

الأسد الملك (بالإنجليزية: The Lion King) هو الفيلم المتحرك الثاني والثلاثون في سلسلة عنونين أفلام ديزني المتحركة الكلاسيكيّة. حقق أعلى وأكثر ربح لفيلم طويل أصدر بصورة تقليدية في الولايات المتحدة. أنتج من قبل إستوديوهات والت ديزني لفن التحريك، وعرض بداية في مدن مختارة من قبل أفلام والت ديزني وذلك في 15 يونيو 1994، ثم أطلق على نطاق عام في 24 يونيو 1994. أعيد إصدار نسخة خاصة محسنة إلكترونيا
صدرت النسخة العربية من الفيلم باللهجة المصرية العامية في سنة 1994 بأداء عديد الممثلين المصريين المعروفين لصالات السينيما و أشرطة الفيديو و أحرزت نجاحا في العالم العربي، و صدر ألبوم رسمي للموسيقى التصورية للأسواق العربية على إثر ذلك. أعيد إصدار نسخة جديدة في سنة 2003 من نفس الدبلجة حمل بعض التغييرات مثل تعويض المقدمة و بعض الأسطر التي تحفظ عليها بعض النقاد.
و تمتد مدة الفيلم حوالي 88 دقيقة ، أما فيما يخص الميزانية لإنتاج هذا العمل تقدر ب 45000000 دولار ،في حين بلغت الإيرادات حوالي 968483777 دولار .

قصة الفيلم : the lion king

تدور أحداث الفيلم في أرض العزة عن الأسد سمبا منذ ولادته مروراً بطفولته المبكرة التي فقد فيها والده الملك موفاسا، الذي قُتل بعد أن دبر له سكار أخوه الشرير مؤامرة، وثم يقوم سكار بخداع الأسد الصغير وإيهامه بأنه السبب في مقتل موفاسا ليهرب سمبا ويصبح سكار ملك الغابة. ثم يلتقي سمبا بتيمون وبومبا ويصبح صديقًا لهما، ويكبر سمبا ويلتقي بصديقة الطفولة نالا التي لم تكن تعلم هي أو أي أحد من عائلته بأنه على قيد الحياة وتجهل سره الذي يخفيه. تخبره نالا كيف يتحكم سكار بالأمور بطريقة بشعة وتحول أرض العزة إلى خراب وتطلب عودته لأراضيه وأستعادة المُلك من سكار، فيرفض سمبا في البداية، لكن بعد لقاءه بالقرد رفيكي صديق والده، ورؤيته لخيال والده (في ما يشبه بحلم اليقظة) يعود سمبا ويقاتل سكار وأتباعه الضباع، ويساعد سمبا كل من تيمون وبومبا ونالا وباقي أفراد عائلته. وبعد عدة أحداث ونشوب خلاف بين الضباع وسكار يقومون بقتله. وينتهي الفيلم بعودة القطعان لأرض العزة التي تصبح خصبة من جديد ويرزق سمبا ونالا بطفل في مشهد مليئ بالفرح ومشابه لمشهد البداية.