High Tension

فيلم ” الثوتر الشديد ” هو فيلم فرنسي الإنتاج ذو طابع  دموي ، يصنف ضمن أفلام الرعب من إخراج  ” ألكسندر أجا  ” ، و ثم إصداره سنة 2003 . و تمتد مدة عرضه حوالي 91 دقيقة ، و قامت بتأديت دور البطولة  سيسيل دي فرانس و قد شاركها فيه كل من  مايوين و فيليب ناهون و فرانك كالفون . و فيما يخص الميزانية الخاصة بالفيلم فقد بلغت حوالي 2.2 مليون ، في حين بلغت الإيرادات 6,291,958 مليون .

قصة الفيلم :

يبدأ الفيلم بسيارة تمشي في طريق ريفي متوجهة إلى إحدى الضواحي الهادئة في جنوب فرنسا، وهي تحمل فتاتين، الأولى التي تقود السيارة وهي (أليكس) والثانية زميلتها (ماريا).. و(أليكس) من خلال قيامها بهذه الرحلة، ترغب في زيارة أهلها والمكوث لديهم فترة من الزمن، في الضاحية الهادئة، من أجل أن تحصل هي وزميلتها (ماريا) على نوع من الصفاء والتركيز . وفي الطريق، وقبل وصول الاثنتين إلى منزل العائلة، تغوص (ماريا) في حلم غريب، ترى فيه نفسها وقد تاهت وسط غابة مظلمة، برداء ملطخ بالدماء، وهي تصرخ بهلع، تطلب النجدة من لا أحد.. لكنها ما إن أفاقت من غفوتها القصيرة، حتى نسيت الحلم، وكأن شيئاً لم يكن، لتكمل الرحلة، متطلعة لقضاء وقت جميل في منزل أهل صديقتها.. وعند وصولهما إلى المكان المنشود، منزل العائلة، تسير الاثنتان إلى غرف النوم، وبمجرد أن انطفأت الأنوار، تبدأ رحلة الرعب والهلع، مع القاتل السفاح الذي يغزو البيت ويعبث فيه قتلاً وتدميراً.. وهنا فقط تبدأ (ماريا) في تذكر حلمها البشع.. الذي لم يكن سوى رؤيا لحقيقة مستقبلية .